الكنيسة العربية بمسيساجا
English
٢. هل رسول الاسلام رسول من عند الله؟
تاريخ الاضافة: 07/03/2012

هل رسول الاسلام رسول من عند الله؟

الجزء الثاني من اسئلة المسلمين

هل تعترف ان رسول الاسلام رسول من عند الله؟
تكلمنا في المرة السابقة عن اسئلة المسلم حول الكتاب المقدس بالطبع هناك اسئلة كثيرة عن الكتاب المقدس سنناقشها فيما بعد .
لكن في هذه الدراسه سنناقش هذا السؤال الذي يسأله لك المسلم
هل تؤمن ان رسولنا ( محمد) هو رسول من عند الله؟
وقد يسالك المسلم هذا السؤال بطريقة اخرى لكي يجعلك تجيب نعم اؤمن انه رسول فيقول لك
انا اومن بسيدنا عيسى انه نبي وانه عمل معجزات كثيرة فلماذا لا تؤمن بالرسول؟ او يمكن ان يكون السؤال بصيغة اخرى كهذه
هل تؤمن ان الرسول محمد نبي من عند الله؟
كيف تجيب على هذا السؤال
 
هل تكون اجابتك انه ليس رسول من عند الله
بهذا ستغلق الحوار سريعاً
ماذا نفعل ؟
سنجيب عادة بسؤال لأكثر من سبب
 1-لأن معظم المسلمين يسألون اسئله ولا ينتظرون الاجابه بل يجهزون لك هجوما اخر بينما انت تحاول ان تجيب
 2- لأنه من الأفضل ان تجعله هو يجد الإجابه بنفسه بدلا من ان تعطيه له لأنه قد يعارض استنتاجك وتفسيرك ويستنكر عليك حقك في الفهم لكن لن يعارض استنتاجه هو او حقه في الفهم.
لذلك من الأفضل ان تجيب بقدر الإمكان بسؤال وتقوده ان يستنتج ويفهم هو بنفسه
إذن ما هو السؤال الذي يجب ان تسأله للمسلم عن ان كان محمد رسول ام لا؟
هل تعرف ما هي صفات النبي؟
ربما يقدم لك بعض الإجابات من الضروري ان تسمعه جيدأ ثم لخص الإجابات في وضع صفات النبي في صيغة اسئله يتفق معك فيها على سبيل المثال
قل له: الا تتفق معي في ان النبي الحقيقي هو المتحدث باسم الله او هو الذي ينقل الرساله والوصايا والشرائع من الله الى الشعب ويكون متأكداً ان الله وحده هو الذي كلمه دون سواه؟ إذن فالنبي
اولاً: هو المتحدث باسم الله
 
النبي هو الشخص الذي له علاقة متميزة مع الله وقريب من قلب الله وهو الذي يحضر رسالة الله للشعب ولنفسه هو او لنفسها ان كانت نبية ويقدم هذه الرسالة لاصدقائه ولعائلته ولمجتمعه وللعالم باكمله ويكون نموذجا في تطبيق رسالة الله وشريعته في حياته حتى يكون قدوة للناس في تنفيذ شريعة الله.
لنأخذ موسى نبي الله كمثال ونرى هل تنطبق هذه الخاصية على رسول الاسلام ام لا
فموسى كان دائما يأخذ شكوى ومشاكل الشعب ويضعه امام الله ويرجع لهم برساله من عند الله فيها الحل لمشكلتهم . فالنبي تكلم الى الله مباشرة سمع صوت الله وتأكد من سماع صوت الله وان الذي يكلمه هو الله ثم هو الذي يضع شكوى الشعب امام الله ثم النبي يكون قدوة امام الشعب في تنفيذ وصايا الله والسؤال لصديقى المسلم

هل رسول الاسلام تأكد ان الله هو الذي كلمه ام ان زوجته خديجه هي التي اكدت له ان من كلمه هو ملك وليس شيطان اذ كان رسول الله في شك فيمن كلمه؟ فهل يعقل ان الرسول لا يعرف من كلمه وخديجه التي لم تكن معه حين كلمه تعرف؟ هل كان رسول الاسلام في حل من الشرائع الالهية ام كان قدوة في تنفيذ تلك الشرائع؟

 

السؤال الثاني الذي يجب ان تساله:  

اليس النبي هو الشخص الذي عندما تواجهه او تواجه شعبه مشكله لا حل لها يلجأ الله طالبا العون والمعونه والحكمه والمعرفه من الله وحده ولا يلجأ إلى البشر؟ إذن فالنبي هو

ثانياً : النبي او الرسول هو الشخص الذي يقدم حلولاً سماوية


لكي نوضح كيف يستطيع النبي ان يصل الى حلول سماويه او حلول الهيه غير طبيعية نرجع مرة اخرى الى موسى النبي لانه مر في كثير من المواقف التي كانت

تطلب حلولا الهيه فقط .
فعندما اخرج الله شعبه من مصر من عبودية فرعون كان الشعب قريبا من البحر الاحمر وفوجئ الشعب ان فرعون وجنوده ورائهم وكأن الشعب رأى الموت في جنود فرعون وايضاً في البحر فحاصرهم الموت من امامهم ومن خلفهم فلا مهرب ولايوجد حل فالشعب هنا يحتاج الى معجزة حقيقية كانوا يحتاجون الى حل من السماء فقال لهم موسى في سفر الخروج14: 12 – 17
12 أليس هذا هو الكلام الذي كلمناك به في مصر قائلين كف عنا فنخدم المصريين.لانه خير لنا ان نخدم المصريين من ان نموت في البرية.
13 فقال موسى للشعب لا تخافوا.قفوا وانظروا خلاص الرب الذي يصنعه لكم اليوم.فانه كما رأيتم المصريين اليوم لا تعودون ترونهم ايضا الى الابد.
14 الرب يقاتل عنكم وانتم تصمتون
15 فقال الرب لموسى مالك تصرخ اليّ.قل لبني اسرائيل ان يرحلوا.
16 وارفع انت عصاك ومدّ يدك على البحر وشقّه.فيدخل بنو اسرائيل في وسط البحر على اليابسة.
17 وها انا اشدد قلوب المصريين حتى يدخلوا وراءهم. فاتمجد بفرعون وكل جيشه بمركباته وفرسانه.
فالنبي مهمته قيادة الشعب وعندما يدخل الشعب في مشكلة يرفع هذه المشكله امام الرب ويعطيهم كلمة من الرب وحل الهي كشق البحر فهو صنع لهم في البحر طريقاً ونفس الاداة التي كانت اداة انقاذ كانت هي سبب في هلاك فرعون وجنوده.
ويقدم لنا الوحي الالهي مشكله اخرى واجهت موسى والشعب في القديم في سفر الخروج 15: 23 – 25
23 فجاءوا الى مارة.ولم يقدروا ان يشربوا ماء من مارة لانهمر.لذلك دعي اسمها مارة. 24 فتذمر الشعب علىموسى قائلين ماذا نشرب. 25 فصرخ الى الرب.فاراهالرب شجرة فطرحها في الماء فصار الماء عذبا.هناك وضع له فريضة وحكما وهناكامتحنه.
في هذه المشكله نجد ان الشعب تذمر واشتكى من انه لا يوجد مياه عذبه ليشربوها والماء الموجوده مرة. عندما سمع موسى الشكوى في الحال صرخ الى الرب لم يذهب الى انسان لكي يسأله حلا فهو ذهب الى الله لأنه يثق في قدرة الهه ويثق ان الهه يسمعه وعندما ذهب الى الله قدم له الله الحل الصحيح بمعجزة من المعجزات بانه حول الماء المرة الى ماء عذبه. هذا هو النبي الحقيقي الذي يأخذ الكلمه من الله ويقود الشعب بتوجيه من الله ويقدم حلول حقيقية للشعب وليس خداعاً للشعب. لكن السؤال هل ينطبق هذا على نبي الاسلام الذي ادعى ان شخص لا يعرف من هو كلمه لا يعرف اذا كان هذا الشخص ملك ام شيطان وذهب الى زوجته ليتأكد منها!!! والسؤال كيف اسمع من شخص مثل نبي الاسلام ان كلامه هو كلام الله إذا كان هو بنفسه غير متأكد ان من كلمه هو الله؟
ثالثاً: الا تتفق معي عزيزي ان النبي يعرفه الله بالامور التي تحدث لكي يعلم الناس الحق ويكشف الحقيقة ويمنع الباطل؟
النبي الحقيقي لا يحتاج ان يسأل الناس عما هو صواب او خطأ بمعنى ان الله يعلم انبيائه ما هو الصواب والخطأ, فالانبياء هم الذين يقودون الناس للسير في الحق فكيف يقود النبي الناس الى الصواب الذي لا يعرفه هو؟ ولأن نبي الله فيه روح الله فالله يعرفه الاشياء التي يحتاج الى معرفتها والتي يحتاج النبي ان يفهمها.
فعلى سبيل المثال يؤمن المسلمون ان الرب يسوع المسيح هو النبي عيسى ابن مريم ورغم اختلاف ايماننا عن ايمانهم فايماننا بالسيد المسيح انه هو الله الذي ظهر في الجسد إلا اننا عندما ننظر الى القرأن الذي يتحدث عن السيد المسيح (عيسى ابن مريم) كنبي يقول عنه انه يعرف الغيب اذن حسب القرأن هذه صفة من صفات النبي ان كان المسيح في اعتقادهم مجرد نبي وهذا واضح في سورة العمران3: 48
فحسب هذه الاية ان كان السيد المسيح مجرد نبي فقط ويعرف الغيب اذن معرفة الغيب صفة من صفات الانبياء!!! نأتي الى السؤال هل كان الله يعلم رسول الاسلام الغيب كما اعلم السيد المسيح ام لا؟
والإجابه نجدها في التعاليم الاسلاميه ان رسول الاسلام كان يحتاج ان يعلم الغيب بل كا في اشد الحاجه لمعرفة الغيب لكن الله لم يكشف له وبدأ يتخبط ويسأل الناس ويجد اجابات متناقضة مع بعضها تعالوا بنا نعرف هذا من التعاليم الاسلاميه ثم نقرر هل رسول الاسلام نبي حقيقي يصلح لقيادة الشعب ام كان منقادا باراء الناس؟
في الحديث نجد ان رسول الاسلام محمد كان في حاجة ماسة الى معرفة الحق في مسألة الافك الخاصة بزوجته المحببه الى قلبه عائشة حيث ادعى البعض انها زنت مع شخص يدعى صفوان واراد الرسول ان يعرف الحقيقة فبدأ يسال الناس عنها وعن اخلاقها ولم يسال الله تعالوا نرى هذا من التعليم الاسلامي نفسه مع ذكر سند ودليل القصة كما جاءت وعلى القارئ ان يحكم هل هو نبي ام لا؟
هذه القصة كما جاءت في صحيح البخاري في كتاب المغازي باب حديث الافك كما يمكن ان نقرأ ايضا في المراجع الاتية
 
- ص 1517 - باب حديث الإفك والأفك بمنزلة النجس والنجس يقال إفكهم وأفكهم وأفكهم فمن قال أفكهم يقول صرفهم عن الإيمان وكذبهم كما قال يؤفك عنه من أفك يصرف عنه من صرف
3910 حدثنا
عبد العزيز بن عبد الله حدثنا إبراهيم بن سعد عن صالح عن ابن شهاب قال حدثني عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعلقمة بن وقاص وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الإفك ما قالوا وكلهم حدثني طائفة من حديثها وبعضهم كان أوعى لحديثها من بعض وأثبت له اقتصاصا وقد وعيت عن كل رجل منهم الحديث الذي حدثني عن عائشة وبعض حديثهم يصدق بعضا وإن كان بعضهم أوعى له من بعض قالوا قالت عائشة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين أزواجه فأيهن خرج سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه قالت عائشة فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج فيها سهمي فخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما أنزل الحجاب فكنت أحمل في هودجي وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك وقفل دنونا من المدينة قافلين آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي فلمست صدري فإذا عقد لي من جزع ظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه قالت وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلوني فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب عليه وهم يحسبون أني فيه وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يهبلن ولم يغشهن اللحم إنما يأكلن العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم خفة الهودج - ص 1518 - حين رفعوه وحملوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل فساروا ووجدت عقدي بعد ما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها منهم داع ولا مجيب فتيممت منزلي الذي كنت به وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فعرفني حين رآني وكان رآني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي و والله ما تكلمنا بكلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه وهوى حتى أناخ راحلته فوطئ على يدها فقمت إليها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش موغرين في نحر الظهيرة وهم نزول قالت فهلك من هلك وكان الذي تولى كبر الإفك عبد الله بن أبي ابن سلول قال عروة أخبرت أنه كان يشاع ويتحدث به عنده فيقره ويستمعه ويستوشيه وقال عروة أيضا لم يسم من أهل الإفك أيضا إلا حسان بن ثابت ومسطح بن أثاثة وحمنة بنت جحش في ناس آخرين لا علم لي بهم غير أنهم عصبة كما قال الله تعالى وإن كبر ذلك يقال له عبد الله بن أبي ابن سلول قال عروة كانت عائشة تكره أن يسب عندها حسان وتقول إنه الذي قال
فإن أبي ووالده وعرضي
لعرض محمد منكم وقاء

قالت
عائشة فقدمنا المدينة فاشتكيت حين قدمت شهرا والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك لا أشعر بشيء من ذلك وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي إنما يدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم - ص 1519 - ثم يقول كيف تيكم ثم ينصرف فذلك يريبني ولا أشعر بالشر حتى خرجت حين نقهت فخرجت مع أم مسطح قبل المناصع وكان متبرزنا وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا قالت وأمرنا أمر العرب الأول في البرية قبل الغائط وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا قالت فانطلقت أنا وأم مسطح وهي ابنة أبي رهم بن المطلب بن عبد مناف وأمها بنت صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب فأقبلت أنا وأم مسطح قبل بيتي حين فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت تعس مسطح فقلت لها بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا فقالت أي هنتاه ولم تسمعي ما قال قالت وقلت ما قال فأخبرتني بقول أهل الإفك قالت فازددت مرضا على مرضي فلما رجعت إلى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم قال كيف تيكم فقلت له أتأذن لي أن آتي أبوي قالت وأريد أن أستيقن الخبر من قبلهما قالت فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمي يا أمتاه ماذا يتحدث الناس قالت يا بنية هوني عليك فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها لها ضرائر إلا كثرن عليها قالت فقلت سبحان الله أولقد تحدث الناس بهذا قالت فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم ثم أصبحت أبكي قالت ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يسألهما ويستشيرهما في فراق أهله قالت فأما أسامة فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم لهم في نفسه فقال أسامة أهلك ولا نعلم إلا خيرا وأما علي فقال يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء - ص 1520 - سواها كثير وسل الجارية تصدقك قالت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال أي بريرة هل رأيت من شيء يريبك قالت له بريرة والذي بعثك بالحق ما رأيت عليها أمرا قط أغمصه غير أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله قالت فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبي وهو على المنبر فقال يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني عنه أذاه في أهلي والله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما يدخل على أهلي إلا معي قالت فقام سعد بن معاذ أخو بني عبد الأشهل فقال أنا يا رسول الله أعذرك فإن كان من الأوس ضربت عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك قالت فقام رجل من الخزرج وكانت أم حسان بنت عمه من فخذه وهو سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج قالت وكان قبل ذلك رجلا صالحا ولكن احتملته الحمية فقال لسعد كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله ولو كان من رهطك ما أحببت أن يقتل فقام أسيد بن حضير وهو ابن عم سعد فقال لسعد بن عبادة كذبت لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين قالت فثار الحيان الأوس والخزرج حتى هموا أن يقتتلوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر قالت فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم حتى سكتوا وسكت قالت فبكيت يومي ذلك كله لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم قالت وأصبح أبواي عندي وقد بكيت ليلتين ويوما لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم حتى إني لأظن أن البكاء فالق كبدي فبينا أبواي جالسان عندي وأنا أبكي فاستأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي معي قالت فبينا نحن على ذلك دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فسلم ثم جلس قالت ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني بشيء قالت فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس - ص 1521 - ثم قال أما بعد يا عائشة إنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف ثم تاب تاب الله عليه قالت فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة فقلت لأبي أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم عني فيما قال فقال أبي والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمي أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال قالت أمي والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ من القرآن كثيرا إني والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقوني ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني منه بريئة لتصدقني فوالله لا أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف حين قال فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون ثم تحولت واضطجعت على فراشي والله يعلم أني حينئذ بريئة وأن الله مبرئي ببراءتي ولكن والله ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى لشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها فوالله ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ولا خرج أحد من أهل البيت حتى أنزل عليه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر منه من العرق مثل الجمان وهو في يوم شات من ثقل القول الذي أنزل عليه قالت فسري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال يا عائشة أما الله فقد برأك قالت فقالت لي أمي قومي إليه فقلت والله لا أقوم إليه فإني لا أحمد إلا الله عز وجل قالت وأنزل الله تعالى إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم العشر الآيات ثم أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره والله لا أنفق على مسطح شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة ما قال فأنزل الله ولا يأتل أولو الفضل منكم إلى قوله غفور رحيم قال أبو بكر الصديق بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه وقال والله لا أنزعها منه أبدا قالت عائشة - ص 1522 - وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش عن أمري فقال لزينب ماذا علمت أو رأيت فقالت يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيرا قالت عائشة وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع قالت وطفقت أختها حمنة تحارب لها فهلكت فيمن هلك قال ابن شهاب فهذا الذي بلغني من حديث هؤلاء الرهط ثم قال عروة قالت عائشة والله إن الرجل الذي قيل له ما قيل ليقول سبحان الله فوالذي نفسي بيده ما كشفت من كنف أنثى قط قالت ثم قتل بعد ذلك في سبيل الله
ايضا يمكن ان تجد المرجع في هذا السايت
من الواضح ان الرسول سأل الناس ولم يسأل الله ولم يبرأ زوجته الا بعد ان ابتعد عنها فترة تضمن عدم حدوث حمل فبنى برأتها على هذا ثم بعد كل هذا جاء بقول ادعى انا اية تبرأ زوجته فهل هذا نبي الله الحقيقي؟
لكن تعالوا بنا نرى ما يقوله الوحي المقدس في كتاب الله الحقيقي عن النبي
في سفر الملوك الثاني5: 21 – 26 نقرا هذه القصة التي حدثت مع نبي الله اليشع وخادمه جحيزي

فسار جيحزي وراء نعمان ولما راه نعمان راكضا وراءه نزل عن المركبة للقائه وقالاسلام. 22 فقال سلام.ان سيدي قد ارسلني قائلاهوذا في هذا الوقت قد جاء الي غلامان من جبل افرايم من بني الانبياء فاعطهما وزنة فضة وحلتي ثياب. 23 فقال نعمان اقبل وخذ وزنتينوالح عليه وصر وزنتي فضة في كيسين وحلتي الثياب ودفعها لغلاميه فحملاها قدامه. 24 ولما وصل الى الاكمة اخذها من ايديهما واودعهافي البيت واطلق الرجلين فانطلقا. 25 واما هوفدخل ووقف امام سيده.فقال له اليشع من اين يا جيحزي.فقال لم يذهب عبدك الى هنا اوهناك. 26 فقال له الم يذهب قلبي حين رجع الرجلمن مركبته للقائك.اهو وقت لاخذ الفضة ولاخذ ثياب وزيتون وكروم وغنم وبقر وعبيد وجوار

 

في هذه القصة تكشف لنا ان نبي الله الحقيقي يعرف حقيقة الاشياء حتى لو لم يكن موجوداً لأن الله يعلمه الاشياء ويكشف له حقيقته وهو ما لم يحدث مع رسول الاسلام عندما تكلم الناس عن عائشه زوجته بارتكاب الزنا وبدلاً من ان يسأل الله سأل الناس فمنهم من مدح اخلاق عائشه ومنهم من نصح الرسول بالتخلي عنها مثل على بن ابي طالب واستمر الموضوع لاكثر من شهر وبعد ان تأكد رسول الاسلام بانه لا يوجد حمل لزوجته رده واصطلح معها فهل هو رسول من عند الله؟

 

لكن المسلم قد يقول لك ان الكتاب المقدس يشهد بنبوة رسول الاسلام وهذا الموضوع نتحدث عنه في الحلقة القادمة

 

ان كان لديك اسئله نرحب بالرد عليها

 

 

عظة الاسبوع
عنوان العظة
أضربوا بالابواق

مدة العظة:
24:50

تاريخ العظة:
28/09/2014

القس / أشرف بشارة
Copyright 2004-2014, All Rights Reserved

تصميم مواقع