الكنيسة العربية بمسيساجا
English
من مثلك
تاريخ الاضافة: 19/06/2010

كلنا نعرف قصة شعب اسرائيل عندما عبر البحر الاحمر وكانت النتيجة ان فرعون و جيشه هلكوا عندما ارتدت المياه لمكانها. بعد هذا الانتصار قرر موسي و الشعب ان يسبحوا الله قائلين:
 "....من مثلك يا رب بين الآلههّ؟ من مثلك جليلا في القداسة مهيبا في المجد، صانعا عجائب!..."
عندما افكر في التسبيح عادةً افكر في داود او اساف او حتي بولس و سيلا في السجن. لكني عندما قرأت ترنيمة موسي في خروج 15 تعجبت. لم يذكر عن موسي حبه للموسيقي. لم يكن ماهرا في العزف. لا استطيع ان اتخيل صوته عذب جميل كما  تخيلت مراراً صوت داود.
لكني اعود أذكر أن التسبيح لا يحتاج الي مواهب موسيقية لأن التسبيح هو اعترافنا و تعبيرنا عن قوة و عظمة و جلال الاهنا. لأنه كما قال موسي ... ليس مثله
التسبيح لا يتوقف علي فترة الترانيم في الكنيسة أو الإجتماعات، بل هو أسلوب حياة.
في المرات القادمة سأشارك معكم المزيد عن صفات التسبيح و لماذا نسبح.
اليوم اريد ان اترك هذة الكلمات معكم ....
الرب قوتي           قد صار خلاصي
هو الهي فأسبحه          اله ابي فأعظمه
الرب محارب             "الرب" اسمه
من مثله؟
 
جليلا في القداسة
مهيبا في المجد
صانعا عجائب

من مثله

ميرا مقار

عظة الاسبوع
عنوان العظة
شخصيات تعاملت مع ميلاد يسوع: سمعان

مدة العظة:
42:04

تاريخ العظة:
10/12/2017

القس / أشرف بشارة
فيديو مختار
Copyright 2004-2017, All Rights Reserved

تصميم مواقع